ملتقى أجراس العودة

مرحباً بك عزيزي الزائر في ملتقى أجراس العودة ، اذا لم يكن لديك حساب بعد نتشرف بدعوتك لإنشائه
ملتقى أجراس العودة

سياسي، ثقافي ، اجتماعي، إخباري


    إرحلوا شعر: المتوكل طه

    شاطر
    avatar
    صامد
    عضو جديد

    ذكر الجوزاء جنسيتك : اردنية
    اعلام الدول :
    نقاط : 1095
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 10/03/2009

    إرحلوا شعر: المتوكل طه

    مُساهمة من طرف صامد في الخميس 17 فبراير 2011, 2:26 pm

    أيّها الدّمى المُبعثَرة،

    والبيادقُ الصغيرةُ المُسَيَّرة،

    أيها العروشُ

    أيّها القصَورْ

    أيّها الألعوبةُ المُسَخَّرة .

    نحنُ أصحابُ الأزقّةِ القبورْ،

    والرِعاعُ والدهماءُ والنعوش،

    والجماجمُ المُكَسَّرة !

    نقول دون خوفٍ أو وَجْل :

    فلترحلوا، ولترحلوا .. كفى !

    فقد تَهرّأ الزمانُ واكتفى،

    ومرّ فوق وجهكم، وقد عَفَا،

    فما الذي تريدهُ يا صاحبَ الدبابةِ المُجَنْزَرة ؟

    وقد أخذتَ خُبزَنا وماءَنا وعُمْرنا

    ووردةَ المواقدِ المُعطَّرة ؟

    فلترحلوا جميعكم من الجهات كُلّها،

    لأنها ضاقت بكل صورةٍ مُعاقةٍ مُصوَّرة،

    وجُملةٍ كريهةٍ مُكَررَّة،

    وخطبةٍ مُذلَّةٍ مُحبَّرة ،

    وخطوةٍ مريبةٍ مدبّرة ..

    فلترحلوا؛

    لأنكم سحبتم الضفائرَ الشقراءَ

    والسمراءَ للفِراش، عنوةً،

    ففاضت الدماءُ من زهورها المُخَثّرة .

    وَلترحلوا؛

    لأنكم قتلم الكلامَ واليمامَ والشجرْ،

    لأنَّ حُرْقةَ اللجامِ كالشَّرَرْ

    لأنّها السجونُ تخنقُ القمرْ،

    لأنكم رأيتم الجموعَ هاتفة،

    والبلادَ خائفة،

    والخيولَ نازفة،

    لأنها المشانقُ التي تَلُوحُ في الطريق،

    ويصطلي الصفيحُ بالحريق،

    ولم يكن مَنْ ينقذُ الغريق،

    وتاهَ عن صديقهِ الصديق،

    لأنّكم ترونَنا نّجَسْ

    ولا ولا ولا نَّفَسْ ،

    لأننا الفقيرُ والأجيرُ والغفير،

    ولم تعد في أوْجها القصائدُ المُسَطَّرَة.

    ركبتم المواكبَ السريعةَ المُزَمجِرَة ،

    وحلّت العجائبُ المُحيَّرة ،

    وظلّت الأزقةُ المذبوحةُ المُدَمَّرة،

    وجاء سادةُ المحافلِ المُزَنَّرة ،

    لكي يظلّوا فوقَ ظهرنا إلى الأبد

    ولا احد ولا أحد !

    سوى أبنِ مَنْ تقدّست أسماؤه،

    في نشرةِ الصحافةِ المدوّنةِ،

    وسينما الشرائطِ الملوّنة،

    وأغنياتِ الصفوةِ المُنفَّرة .

    فلترحلوا ..

    لأننا، وقد سئمنا دينكم،

    نريدكم أن ترحلوا عن ديننا،

    لأننا وقد كرهنا صوتَكم وحرْفَكم وأُمَّكم

    وطَلَّةَ المحروسِ إبْنِكُم

    لأنَّ بابَ دارنا يصيحُ:

    لم أعد أطيقكم !

    والثوبُ والألحانُ والغصونُ

    والنجومُ والغيومُ والحجارةُ المُسَمَّرة،

    وتينةُ الختيارةِ المُحَفّرة ،

    وكلُّ طيرٍ في السما،

    ودفترُ الحقائبِ المدوّرة .

    لأنَّه الربيعُ لا يريد أن يكون بينكم ،

    لأنّه المطرْ

    يُحبّ أن يزّخ دونكم ،

    لأنها الصلاةُ تكره النفاقَ والنجاسةَ المُخمَّرة،

    نريدكم أن ترحلوا ...

    فلترحوا

    لأنها الأراملُ الضَياع ،

    لأنكم سرقتم النخاع،

    لأننا الخراف في حظائر الضباع،

    فلترحلوا؛

    لأنّ رؤية الخراف قادرة،

    ولستم المشيئةَ المُقدَّرة .

    لأنها القوادمُ التي تعاظَمَت

    في شمسِنا المُطَيَّرة .

    لأنكم هراوةُ اغتصابنا

    على مقاصل الخرافةِ المُؤَطّرة .

    وأننا الأسطورةُ المؤزَّرة

    فلترحلوا ؛

    لأنّ مَنْ يجوعُ يملك الدقائق المُسيطِرة

    وحكمةَ الضحيّةِ المُقَطّرة .

    لأن مَنْ ينوءُ في القيودِ يملكُ

    المداخلَ المُظَفَّرة ،

    ويملكُ المفتاحَ والمدى، ونجمةَ الندى

    وقبضةَ الزنازن المكوَّرَة .

    فلترحلوا؛

    لأنَّ أحلامَ الزعيم كذبةٌ مُفَسّرة،

    ولم تعد حروفكم، لمَنْ يَسِفُّ حفنةً مُغبّرة،

    حكايةً مُبررّة .

    فلترحلوا إلى هوامش النسيانِ

    والحفائرِ المُعَكَّرَة ،

    لأنها الجموعُ أجمعتْ، بأنكم؛

    وباءَ عصرِها،

    وأصلَ جوعها،

    وأُسَّ موتِها ،

    وأنها أمّ الأرادةِ التي تخدّرت ،

    ولم تعد مُخَدَّرة،

    وأنها الجبيرِةُ المُجبَّرة

    وأنها العظيمةُ المُحرَرَّة .

    فلترحلوا

    ولترحلوا

    ولترحلوا

    العربي
    عضو جديد

    ذكر الميزان جنسيتك : فلسطينية
    اعلام الدول :
    نقاط : 505
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 29/01/2009

    رد: إرحلوا شعر: المتوكل طه

    مُساهمة من طرف العربي في الخميس 17 فبراير 2011, 10:37 pm

    فلتسقط كل الانظمة المستبدة

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 21 أكتوبر 2018, 3:41 pm