ملتقى أجراس العودة

مرحباً بك عزيزي الزائر في ملتقى أجراس العودة ، اذا لم يكن لديك حساب بعد نتشرف بدعوتك لإنشائه
ملتقى أجراس العودة

سياسي، ثقافي ، اجتماعي، إخباري

    ملف خاص في ذكرى استشهاد القائد ابو علي مصطفى 27/8

    شاطر

    لمى جبريل
    المدير العام
    المدير العام

    انثى القوس جنسيتك: اردنية
    اعلام الدول:
    رقم العضوية: 2
    نقاط: 27505
    السٌّمعَة: 43
    تاريخ التسجيل: 25/01/2009

    ملف خاص في ذكرى استشهاد القائد ابو علي مصطفى 27/8

    مُساهمة من طرف لمى جبريل في الأحد 01 فبراير 2009, 3:40 pm

    الرفيق القائد أبو علي مصطفى

    الإسم الكامل : مصطفى علي العلي الِزبري .
    مكان الولادة وتاريخها : عرابة ، قضاء جنين ، فلسطين ، عام 1938 .

    درس المرحلة الأولى في بلدته ، ثم انتقل عام 1950 مع بعض أفراد اسرته إلى عمان ، وبدأ حياته العملية وأكمل دراسته فيها .
    والده مزارع في بلدة عرابة ، منذ عام 1948 ، حيث كان يعمل قبلها في سكة حديد حيفا .

    انتسب إلى عضوية حركة القوميين العرب عام 1955 ، وتعرف إلى بعض أعضائها من خلال عضويته في النادي القومي العربي في عمان ( نادي رياضي ، ثقافي إجتماعي ) .
    شارك وزملائه في الحركة والنادي في مواجهة السلطة أثناء معارك الحركة الوطنية الأردنية ضد الأحلاف ، ومن أجل إلغاء المعاهدة البريطانية والأردنية ، ومن أجل تعريب قيادة الجيش وطرد الضباط الإنجليز من قيادته وعلى رأسهم جلوب.

    اعتقل لعدة شهور في نيسان عام 1957 إثر إعلان الاحكام العرفية في البلاد ، وإقالة حكومة سليمان النابلسي ومنع الأحزاب من النشاط ، كما اعتقل عدد من نشطاء الحركة آنذاك ، ثم أطلق سراحه وعدد من زملائه ، ليعاد اعتقالهم بعد حوالي أقل من شهر وقدموا لمحكمة عسكرية بتهمة مناوئة النظام والقيام بنشاطات ممنوعة والتحريض على السلطة وإصدار النشرات والدعوة للعصيان .

    صدر عليه حكم بالسجن لمدة خمس سنوات أمضاها في معتقل الجفر الصحراوي . اطلق سراحه في نهاية عام 1961 ، وعاد لممارسة نشاطه في الحركة وأصبح مسؤول شمال الضفة التي أنشأ فيها منظمتان للحركة (الأولى عمل شعبي ، والثانية عسكرية سرية ).

    في عام 1965 ذهب بدورة عسكرية سرية ( لتخريج ضباط فدائيين ) في مدرسة انشاطي الحربية في مصر ، وعاد منها ليتولى تشكيل مجموعات فدائية ، وأصبح عضواً في قيادة العمل الخاص في إقليم الحركة الفلسطيني .

    اعتقل في حملة واسعة قامت بها المخابرات الأردنية ضد نشطاء الأحزاب والحركات الوطنية والفدائية في عام 1966/ توقيف إداري لعدة شهور في سجن الزرقاء العسكري ، ومن ثم في مقر مخابرات عمان ، إلى أن أطلق سراحه والعديد من زملائه الآخرين بدون محاكمة .

    في أعقاب حرب حزيران عام 1967 قام وعدد من رفاقه في الحركة بالإتصال مع الدكتور جورج حبش لاستعادة العمل والبدء بالتأسيس لمرحلة الكفاح المسلح ، وكان هو أحد المؤسسين لهذه المرحلة ومنذ الإنطلاق للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين .

    قاد الدوريات الأولى نحو الوطن عبر نهر الأردن ، لإعادة بناء التنظيم ونشر الخلايا العسكرية ، وتنسيق النشاطات ما بين الضفة والقطاع . وكان ملاحقاً من قوات الإحتلال واختفى لعدة شهور في الضفة في بدايات التأسيس .

    تولى مسؤولية الداخل في قيادة الجبهة الشعبية ، ثم المسؤول العسكري لقوات الجبهة في الأردن إلى عام 1971 ، وكان قائدها أثناء معارك المقاومة في سنواتها الأولى ضد الإحتلال ، كما كان قائدها في حرب أيلول 1970 وحرب جرش – عجلون في تموز عام 1971 .

    غادر الأردن سراً إلى لبنان إثر إنتهاء ظاهرة وجود المقاومة المسلحة في أعقاب حرب تموز 1971.

    في المؤتمر الوطني الثالث عام 1972 انتخب نائباً للأمين العام . وتولى مسؤولياته كاملة كنائب للأمين العام حتى عام 2000 ، وانتخب في المؤتمر الوطني السادس أمين عام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين . وعاد للوطن في نهاية أيلول عام 1999.

    عضويته في مؤسسات م.ت.ف:
    - عضو في المجلس الوطني منذ عام 1968 .
    - عضو المجلس المركزي الفلسطيني .
    - عضو اللجنة التنفيذية ما بين عام 1987 – 1991.

    استشهد يوم الإثنين الموافق 27/8/2001 ، إثر عملية اغتيال جبانة استهدفت تصفية هذا القائد الوطني الفلسطيني والعربي القومي الأممي ، والقضاء على الضمائر الحية في تاريخ قضيتنا الوطنية الفلسطينية.


    عدل سابقا من قبل اجراس العودة في الثلاثاء 20 أكتوبر 2009, 8:49 am عدل 4 مرات

    عـائـــدون
    Admin
    Admin

    ذكر الحمل جنسيتك: فلسطينية
    اعلام الدول:
    رقم العضوية: 1
    نقاط: 10504
    السٌّمعَة: 11
    تاريخ التسجيل: 23/01/2009

    رد: ملف خاص في ذكرى استشهاد القائد ابو علي مصطفى 27/8

    مُساهمة من طرف عـائـــدون في الأحد 01 فبراير 2009, 11:34 pm

    عدنا لنقاوم ...هذه مقولته الشهيرة ...اغتالته يد الغدر وهو في مكتبه في رام الله ..ولكن سرعان ما ثأرت له كتائب ابوعلي مصطفى وقتلت وزير السياحة الاسرائيلي زئيفي ..

    رحم الله الشهيد ابا علي مصطفى


    ************************************

    لمى جبريل
    المدير العام
    المدير العام

    انثى القوس جنسيتك: اردنية
    اعلام الدول:
    رقم العضوية: 2
    نقاط: 27505
    السٌّمعَة: 43
    تاريخ التسجيل: 25/01/2009

    ملف خاص عن الشهيد القائد ابو علي مصطفى في ذكرى استشهاده

    مُساهمة من طرف لمى جبريل في الأحد 16 أغسطس 2009, 9:50 am

    [b]استشهد يوم الإثنين الموافق 27/8/2001 ، إثر عملية اغتيال جبانة استهدفت تصفية هذا القائد الوطني الفلسطيني والعربي القومي الأممي ، والقضاء على الضمائر الحية في تاريخ قضيتنا الوطنية الفلسطينية.


    وفي ذكرى استشهاد بطلنا نخص له هذا الملف بما يليق بمآثر قائدنا البطل











    ************************************

    لمى جبريل
    المدير العام
    المدير العام

    انثى القوس جنسيتك: اردنية
    اعلام الدول:
    رقم العضوية: 2
    نقاط: 27505
    السٌّمعَة: 43
    تاريخ التسجيل: 25/01/2009

    رد: ملف خاص في ذكرى استشهاد القائد ابو علي مصطفى 27/8

    مُساهمة من طرف لمى جبريل في الإثنين 17 أغسطس 2009, 9:35 am

    [b]قصيدة وطنية للشهيد ابو على مصطفى

    من السبع صحراء الشفع

    من السبع صحراء الشفع من البدو اهل الوفا من الجبهه للحب ندفا

    من نورنا اللى ما انطفى نهتف ألف صرخة نعم

    يابو على يا مصطفى

    شال اهمـــوم الامه وعاود

    شال اهمــوم الدنيا وعاود عاود لرضه لفلسطــين

    للوطن اللى عشق اترابه للحلم اللى عاشا سنين

    شال هموم الامه وعاود عاود لرضه لفلسطين

    عاود يروى جذور الثورة ويزرع فينا الفكر زين

    عينى بعينك ند ونادا وحنا محنا فدائين

    يا فرسان الجبهه ثوروا يا فرسان الجبهه ثوروا

    ثوروا عكل المحتلين

    هيذا الارض اللى ما تقسى هيذا الارض اللى ما تقسى وهذا الشعب اللى ما يلين

    هيذا الارض اللى ما تقسى هيذا الارض اللى ما تقسى وهذا الشعب اللى ما يلين

    قدرك ظل لموتك مرسى وفيده سلاح ليوم الدين

    قدرك ظل لموتك مرسى وفيده سلاح ليوم الدين

    مين قال انو الحر بينسى

    مين قال انو الحر بينسى والجرح بينزف للحين

    على دربك يانسر الثورة

    نمشي ونشبك ايد بايد

    نتعلم منك ونعلم

    نتعلم منك ونعلم و الجبهه تكبر وتزيد

    يا سيد الابطال ادلل

    يا سيد الابطال دلل وطلب منا كل شى تريد

    نشيل حمول ونتسلل

    نشيل حمول ونتسلل وجهنم بالارض تقيد

    وحياتك وحيات عيونك

    وحياتك وحيات عيونك

    وحيات الوطن وثوراه

    وحيات الجبهه الشعبية وكل شاعر حرض بشعاره

    وحيات الصدر اللى ارضعنا

    وحيات الصدر اللى ارضعنا وكشف لكل الدنيا اسراره

    عمرك يا بو على مصطفى اطول

    عمرك يا بو على مصطفى اطول

    عمرك يا بو على مصطفى اطول

    عمرك اطول من قرارا

    عمرك اطول من قرارا وليلك اقصر من نهارا

    عمرك اطول من قرارا وليلك اقصر من نهارا

    العهد يا بو علينا العهد يا بو علينا نسرنا الرد اعتبارا

    تحرم الراحة علينا تحرم الراحة علينا والتقدم والحضارا

    تحرم الراحة علينا تحرم الراحة علينا والتقدم والحضارا

    غير نشوف القدس حرة غير نشوف القدس حرة

    والعدو داق المرارا

    العهد يا بو علينا العهد يا بو علينا

    العهد يا بو علينا العهد يا بو علينا اسمك يظله منارا

    فهو رمزا نهتدى به وللابد ما نسى تارا
    [/b]


    ************************************

    لمى جبريل
    المدير العام
    المدير العام

    انثى القوس جنسيتك: اردنية
    اعلام الدول:
    رقم العضوية: 2
    نقاط: 27505
    السٌّمعَة: 43
    تاريخ التسجيل: 25/01/2009

    رد: ملف خاص في ذكرى استشهاد القائد ابو علي مصطفى 27/8

    مُساهمة من طرف لمى جبريل في الإثنين 17 أغسطس 2009, 9:36 am

    من أقوال الشهيد أبو علي مصطفى
    (بعد عودته إلى أرض الوطن)

    - "
    في تجربتنا كان هناك صلة دائمة مع الوطن ولاشك أن رفاقنا كانوا دائماً حريصين على أن ينقلوا لنا الصورة بكل زواياها، لكن هناك فرقا بين أن ترى صورة الإنسان وبين أن ترى الإنسان نفسه".

    - "هذا الجيل كبر ونما وأصبحت له تجربته الخاصة، ليس من موقع التناقض مع تجربتنا، ولكن من موقع الإغناء، في مشهد الانتفاضة كان هناك إبداعات لم تبتدعها قيادة الثورة في م.ت.ف، تمثلت في وضع قوانين علاقات اجتماعية ليست مكتوبة، ولكنها قوانين ثورية شعبية في نظم العلاقات العامة، وفي التضامن الاجتماعي، وفي مسائل عديدة أخرى، نبعت من واقع التجربة نفسها".

    - "لقد قرأت عن الاستيطان كثيراً، لكني لم أكن أتصور أنه على هذه الأرض كما رأيته بعينّي، كل من يقرأ عن الاستيطان لا يستطيع أن يقدّر المشهد الحقيقي الذي هو في غاية الخطورة، ليس فقط على مصير الأرض، ولكن على مصير الشعب الفلسطيني بأسره، وهو مشهد ذو طبيعة استراتيجية في العقل الصهيوني".

    - "أنا مقتنع قناعة تامة، ودون مزايدة على أحد أنّ الصراع بيننا وبين العدو الصهيوني هو صراع مصيري تناحري ولا يمكن إزالته إلاّ ذا امتلكنا قوة وطاقة الفعل الوطني على الصعد السياسية والاجتماعية والاقتصادية والقتالية، ولابد أن نفكر تفكيراً أشمل، فالاستراتيجية - كما نراها -لا تنبني على ركيزة واحدة، بل على مرتكزات سياسية برنامجية سليمة، ومرتكزات اقتصادية متينة قادرة على إدامة الصراع، ومرتكزات مجتمعية تنظيمية جيدة، وعلى مرتكزات امتلاك الحق في مقاومة الاحتلال. من قال أنّ هناك شعبا في العالم يقع تحت الاحتلال، ويريد أنّ يعالج قضيته بتطييب الخواطر؟ هذا لا يحدث أبداً".

    - "نحن نحتاج إلى مراجعة سياسية شاملة، تضمن استقراء كيفية فهم العدو، بموضوعية. وهذا يتطلب شجاعة في نقد الذات والمساءلة".



    ************************************

    لمى جبريل
    المدير العام
    المدير العام

    انثى القوس جنسيتك: اردنية
    اعلام الدول:
    رقم العضوية: 2
    نقاط: 27505
    السٌّمعَة: 43
    تاريخ التسجيل: 25/01/2009

    رد: ملف خاص في ذكرى استشهاد القائد ابو علي مصطفى 27/8

    مُساهمة من طرف لمى جبريل في الإثنين 17 أغسطس 2009, 9:37 am

    قالوا في أبو علي مصطفى..
    - "
    إننا أمام ذكرى أليمة وحزينة، ولكننا بالمقابل أمام ذكرى رجل، كرّس جلّ حياته للنضال من أجل شعبه، من أجل وطنه وقضيته، من أجل الفقراء والمحرومين، ومن أجل الحق والعدالة والكرامة الوطنية. إننا أمام رجل كرس جُلَ حياته ، لوضع القيم والمُثل السياسية والفكرية والأخلاقية والإنسانية موضع التنفيذ. أبو علي الفلسطيني القومي العربي الأممي بدأ مسيرته محارباً من أجل تحرير وطنه من الاحتلال الصهيوني، واستشهد محارباً على أرض الوطن". الرفيق جورج حبش (الحكيم) مؤسس الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، في الذكرى الأولى لاستشهاد الرفيق أبو علي مصطفى.

    - "أيها القائد الذي اختار هو مكان استشهاده. فأرض الوطن هي الأكثر دفئاً، وهي التي تحول جثمان الشهيد إلى آلاف ومئات آلاف البنادق، وإلى ملايين حبوب الحنطة، وزهور الليمون". الشهيد جورج حاوي

    - "إنه أول أمين عام يستشهد فوق أرض فلسطين. قبله، خارج أرضه، سقط فتحي الشقاقي بنبل وفروسية. أما أبو علي مصطفى فها هو يسقط اليوم متسربلا بالكرامة والغضب معا، بعدما أمضى في مقارعة السجون والأسلاك الشائكة نحو خمس وأربعين سنة متواصلة". صقر أبو فخر

    - "ذلك الإنسان الكريم، والفلسطيني النموذجي انتهى كما أراد. ولم يصل إلى ما أراد أن يصل إليه، إلا لأنه كان إنساناً حقيقياً، قبل أن يكون فلسطينياً يحفظ، عن ظهر قلب، مفردات الشرف والكرم والعدالة، ويحوّل المفردات كلها إلى مقاومة وطنية، تبدأ بفلسطين، وتنتهي إلى أحلام أخرى". فيصل دراج

    - "كان أبو علي مصطفى رمزاً من رموز الثورة الخالدة، وكان مثالاً وقدوة في الإخلاص والتضحية والتفاني والإقدام والشجاعة، وكان ومازال يمثل بمسيرته الكفاحية واستشهاده شعلة للفجر القادم، فجر الحرية والاستقلال". يحيى يخلف
    - "يقينا أن الرجل الذي انهمك في العمل العام، سريّة وعلنية، مذ كان فتى، قد بقي في مركز الخطر منذ البداية. ويقينا أيضا، أن الخطر على حياة الرجل قد اشتد، منذ عودته الأخيرة إلى أرض الوطن في العام 1999، ثم اشتد أكثر مع اشتعال الانتفاضة وانهماكه في نشاطاتها. الرجل المشهور بمثابرته على العمل، منذ الصباح الباكر حتى آخر المساء، لا يجهل الخطر الذي يكتنفه، هو شخصيا، كما يكتنف سواه. لكن هذا الإنسان المتمرس بمواجهة الخطر، لم يبلغ وقتها حد الاعتقاد، بأن أوان اغتياله قد حان". فيصل حوراني

    - "أصغيت إلى أبو علي مصطفى، بعد الهجوم الإسرائيلي على جنين، يدلي بحديث إلى الـ«بي.بي.سي» العربية ويقول فيه، بصلابته المعهودة، أن إسرائيل ستدفع الثمن غالياً بالدماء إذا حاولت العودة إلى الاحتلال وان جنودها ودباباتها سيواجهون بالرصاص. أمس، ظهراً، سمعت على الـ«بي.بي.سي» نعيه في رام الله. وأمس تذكرت ذلك السؤال الساذج، البالغ السذاجة، الذي خطر لي عندما عاد أبو علي مصطفى إلى رام الله: ماذا ذهب الزعيم الجديد للجبهة الشعبية يفعل هناك؟ لقد ذهب يناضل هناك. وذهب يستشهد هناك". سمير عطا الله

    - "عاد «أبو علي» مصطفى إلى التراب الذي يحب. بهجة القاتل لن تدوم طويلا. غداً، يعشب قبره وتتطاول قطرات دمه شجرا عنيدا سامقا، يرد الظلم عن القرى والنوافذ والأطفال حكاية كحكاية خليل الوزير ووديع حداد، حكاية رجال يتقدمون الصفوف حتى الاحتراق. حكاية رجال يهزمون قبورهم". غسان شربل


    ************************************

    كنعانية
    عضو جديد

    انثى السمك جنسيتك: فلسطينية
    اعلام الدول:
    نقاط: 101
    السٌّمعَة: 0
    تاريخ التسجيل: 12/08/2009

    رد: ملف خاص في ذكرى استشهاد القائد ابو علي مصطفى 27/8

    مُساهمة من طرف كنعانية في الإثنين 17 أغسطس 2009, 10:07 am

    بعض صور جنازة القائد ابوعلي ________________






    سيف فلسطين
    عضو جديد

    ذكر العقرب جنسيتك: اردنية
    اعلام الدول:
    نقاط: 1176
    السٌّمعَة: 0
    تاريخ التسجيل: 10/05/2009

    رد: ملف خاص في ذكرى استشهاد القائد ابو علي مصطفى 27/8

    مُساهمة من طرف سيف فلسطين في الإثنين 17 أغسطس 2009, 12:43 pm

    [b]قصة عاشق اسمه ابو علي مصطفى




    [size=12]ليس كغيره من العشاق كان, لم تتسن له الأيام, أو لم تكفه, ليصب ثورته على معشوقةٍ واحدة شلالات من الانتماء. فجُبل بعشيقات كثر, أعرف منهن البندقية و الجبهة و الشعب و أحلا كل العشيقات في كل الأزمنة, فلسطين.
    ليس كغيره من عشاق فلسطين, عشقها حتى الثمالة شهادةً, و كان حين يغازل بندقيةً, يغمز من طرف فلسطين, الرائع في الأمر أن باقي عشيقاته تتجمل و تحمرّ وجنتاها عشقاً حين يغازل فلسطين فيها. كانت "جبهته" مثلاً تزداد احمراراً و ثورةً حين يغازلها, لا لشيء إلا أن فلسطين موسومة في كل ملامحها, في بسمتها, في ثنايا جسدها, في روحها. من عطر جسدها كان يلاعب رذاذ ليمون فلسطين و برتقاله.
    لم يكن كغيره من العشاق, كثيراً ما كان يتسلل إليها ليلاً, خفيةً عن النجوم الشائكة, و حرس الحدود, و الاحتلال. يقضي الليل مع معشوقته قبل أن يصحا السجان. يمارس حبه إلى فلسطين إلى أن يصحا العسكر, فتنام فلسطين المتعبة لساعة أو بعضاً منها, إلى أن تصحا شمسها على صوت أطفالها, يلعبون لعبتهم المفضلة قبل و بعد المدرسة و أثناءها, لعبة الحجارة و الدبابة.
    يغادر معشوقته صباحاً ليمضي النهار مع الأخريات و يحكي لهن عنها, تغص سماؤها لفراقه, ترافقه إلى الحدود, و تبقى, حين يَعِدها بالرجوع لتَعده بالسهر كل ليلة, تُعِد البرتقال من رحمها و الزيتون من صدرها و كأسين من ريقها المسكِر, تشعل الشموع و تَعُدّ الطلقات و تنتظر.
    لن يكون كغيره من العشاق, عبأ البندقية بوعوده و عاد بعد أن سئم الليل و طرقاته, صرخ على الملأ, هي لي.. أحبها.. و هاأنذا.. عدت يا عسكر.. إن كان للموت مكان.. فلن يكون إلا في حضنها. عاد ليمارس حبه ليل نهار في رام الله. لم يتسع حقدهم لعشقه, قتلوه قبل أن تشهد باقي أطراف جسدها في عكا و الناصرة و غيرها رائحة عرقه. كان ما أراد و استشهد في حضنها, رمى حقدُهم أشلاءَه شبقاً على جسد فلسطين الدامي, فارتعشت وِحدةً و بكت:" عاشق آخر.. شهيد آخر.. ينام أبداً على صدري.. إلى متى سأغتسل بالدماء كل صباح و كل مساء.. يا الله.. ليس أبو علي مصطفى.. يا الله..", و تبكي.
    كان أبو علي عاشقاً للحياة معها, لا الموت, و لكن إن كان الموت, فليكن فيها أو لا يكون. كان هذا الموت, و رأسه على صدرها, أشهى له من أن يذرع الحياة كفاحاً و كفاحاً خارج حدود جسدها المثقل بالآلام, اختار أن يعيش الموتَ في حضنها, أجمل الإناث.
    فلسطين اشتاقت إليك أبو علي, عشيقاتك الأخريات اشتقن لتغزلك بهن. اهدأ قليلاً يا رفيق, للورد في فلسطين أوانه, سنلبسها طرحةً من الورد و تاجاً من البنادق, ستغتسل لا بدماء الشهداء هذه المرة, بل من كل الدماء, و ستحيى أنت و كل الشهداء. ستشهدَ من عندك لون ترابها المثير, بنيٌ محمر, لتثور فيك الوطنية من جديد, فأرضنا هذه كلما عُتقت, ارتقت جمالاً و شبقاً لعشاق جدد, لشهداء جدد, إلى أن يحين أوان الورد فيها.
    ربيع فلسطين آت يا رفيق, فليقطفوا من وروده و ليقطعوا من زيتونه و ليحولوا بياراته إلى مناطق عسكرية مغلقة, فليشيدوا السجون و المقابر على جسد معشوقتك. للورد يا رفيق على جسدها أوان, و لحريتنا ثورة, و لثورتنا ورود حمراء, و بكل الألوان. لحينه, لن تبقى وحيدةَ ليلها, فلتهدأ أبو علي, عشاقها كثر, و عشاقك و عشيقاتك كثر.
    [/size]

    [/b]

    جيفارا
    عضو جديد

    ذكر الدلو جنسيتك: فلسطينية
    اعلام الدول:
    نقاط: 594
    السٌّمعَة: 3
    تاريخ التسجيل: 10/02/2009

    الشعبية تحيي ذكرى استشهاد القائد ابو علي مصطفى الثامنة في عرابة

    مُساهمة من طرف جيفارا في الأربعاء 19 أغسطس 2009, 10:52 am


    [b]أحيت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الذكرى السنوية الثامنة لاستشهاد القائد أبو علي مصطفى الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في بلدة عرابة، مسقط رأس الشهيد، خلال مهرجان جماهيري حاشد شارك فيه أعضاء من المجلس التشريعي وأعضاء وكوادر من الجبهة الشعبية والفصائل الوطنية منهم النائب خالدة جرار، ونائب الأمين العام للجبهة الشعبية عبد الرحيم ملوح وعضو المجلس الوطني تيسير الزبري، وبحضور محافظ جنين قدورة موسى والآلاف من المواطنين من كافة المحافظات الفلسطينية.
    استهل المهرجان بكلمة ترحيبية ألقاها ناصر أبو عزيز حيّا فيها الحضور وروح الشهيد أبو علي مصطفى، وكانت الكلمة التالية لمحافظ جنين قدورة موسى الذي وجه كلمته لروح الشهيد للفصائل الوطنية، ودعا في كلمته الى التمسك بالثوابت والوحدة الوطنية ودعا إلى الإفراج عن كافة الأسرى وعلى رأسهم الأسير أحمد سعدات.
    أما كلمة القوى الوطنية فقد ألقاها مصطفى ملحيس قال فيها أن الجبهة الشعبية هي عصب اليسار الفلسطيني وأنها أهلا لتحمل المسؤولية والحفاظ على الوحدة الوطنية.
    وحول مشوار الشهيد النضالي والثوري تحدث شقيق الشهيد أبو علي، تيسير الزبري عن حياته حتى استشهاده منوها أنه كان يعمل من أجل الوحدة الوطنية. ودعا الزبري كافة الفصائل إلى تحقيق الوحدة لضمان الحاضر والمستقبل الفلسطيني.
    نائب الأمين العام للجبهة الشعبية ألقى كلمة الجبهة الشعبية وذكر خلالها أهم القادة من بلدة عرابة الذين رفعوا ويرفعون راية فلسطين والاستقلال.


    وأضاف في هذه اللحظة السياسية التي غاب فيها القادة الشهداء ياسر عرفات وأبو علي مصطفى وغسان كنفاني ومحمود درويش وأبو خليل الوزير يجب أن نقف لتكريمهم لأنهم ضحوا من أجل فلسطين ولنجدد العهد لفلسطين ولنحقق الأهداف التي استشهد من أجلها وأن نعمل يدا بيد لإنهاء الانقسام الوطني الداخلي والعربي.
    وهنأ ملوح حركة فتح بنجاح مؤتمرها، وقال أن الكوادر الفتحاوية أمامهم تحديات أهمها المواجهة من أجل إنهاء الاحتلال واستمرارية الديمقراطية الداخلية والشراكة الوطنية.
    وشارك في إحياء الذكرى عدد من فرق الدبكة الشعبية الفلسطينية، فيما ألقيت كلمات من وزارة التربية والتعليم - قباطية ، ألقاها نائب مديرة التربية والتعليم مازن جرار، وكلمة الطالب المتفوق ألقتها الطالبة بيسان أبو صلاح، واختتم المهرجان بتكريم الناجحين من طلبة الثانوية العامة .

    [/b]

    كتائب ابو علي
    عضو جديد

    ذكر الميزان جنسيتك: فلسطينية
    اعلام الدول:
    نقاط: 511
    السٌّمعَة: 2
    تاريخ التسجيل: 04/03/2009

    أعمال ناجي العلي تعيد الذاكرة لمسيرته ومسيرة أبو علي مصطفى

    مُساهمة من طرف كتائب ابو علي في الثلاثاء 25 أغسطس 2009, 1:01 pm


    احتشدت قاعة ومدخل مكتب جبهة العمل الطلابي التقدمية بمدنية غزة بالزائرين لمعرض حنضلة لرسومات الشهيد ناجي العلي الذي تنظمه الرابطة الحزبية الطلابية في منظمة الشهيد معين المصري ـ غزة الغربية وذلك إحياء للذكرى السنوية الثامنة لاستشهاد قمر الشهداء الرفيق القائد الوطني أبو علي مصطفى والذكرى الثانية والعشرين لاستشهاد ضمير الثورة ناجي العلي.


    و تضمن المعرض أكثر من 180 لوحة من أعمال الفنان ناجي العلي إضافة إلى مجموعة من صور الشهيد أبو علي مصطفى وتخلل المعرض عرض الـ cd لرسومات ناجي العلي ترافقت مع الموسيقى الوطنية.


    جدير بالذكر أن وفدا من قيادة منطقة غزة العربية للجبهة الشعبية وفرعها في غزة زار المعرض صباح يوم الثلاثاء الموافق 25/ 8/ 2009 وعبروا عن تقديرهم لهذا الجهد والعمل الفني الذي وصفوه بالرائع، ووجهوا التحية للقائمين عليه.


    تجدر الإشارة أن العرض يستمر ليومي الثلاثاء والأربعاء 25ـ 26/ 8/2009. ولفترتين.


    الفترة الصباحية من الساعة العاشرة صباحاً حتى الساعة الواحدة ظهراً .


    الفترة المسائية من الساعة الثامنة والنصف مساءً حتى الساعة العاشرة والنصف.










    وديع
    مشرف أجراس اخبارية
    مشرف أجراس اخبارية

    ذكر العذراء جنسيتك: فلسطينية
    اعلام الدول:
    نقاط: 2258
    السٌّمعَة: 1
    تاريخ التسجيل: 12/02/2009

    رد: ملف خاص في ذكرى استشهاد القائد ابو علي مصطفى 27/8

    مُساهمة من طرف وديع في الأربعاء 26 أغسطس 2009, 1:27 pm

    [size=18]الى روح الرفيق الخالد فينا دومأ
    الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين
    الشهيد القائد أبو علي مصطفى

    نهدي هذا الفيديو المتواضع

    من مونتاج رفيق الكفاح


    للتحميل اضغط هنـــا


    منقول
    [/size]

    صامد
    عضو جديد

    ذكر الجوزاء جنسيتك: اردنية
    اعلام الدول:
    نقاط: 1095
    السٌّمعَة: 0
    تاريخ التسجيل: 10/03/2009

    رد: ملف خاص في ذكرى استشهاد القائد ابو علي مصطفى 27/8

    مُساهمة من طرف صامد في الأربعاء 26 أغسطس 2009, 1:56 pm

    رحم الله شهيد فلسطين
    شكرا للجميع على كل المشاركات

    وديع
    مشرف أجراس اخبارية
    مشرف أجراس اخبارية

    ذكر العذراء جنسيتك: فلسطينية
    اعلام الدول:
    نقاط: 2258
    السٌّمعَة: 1
    تاريخ التسجيل: 12/02/2009

    رد: ملف خاص في ذكرى استشهاد القائد ابو علي مصطفى 27/8

    مُساهمة من طرف وديع في الأربعاء 26 أغسطس 2009, 10:34 pm

    قبل ذكرى استشهادك

    بقلم: خليل المقدسي



    جميل أن تفعل ذلك يا رفيق ، أن ترتاح ، فهذا حقك علينا يا رفيق ، رغم غصة في الروح ، تشق هذا الصدر إلى نصفين وتدمي القلب. من نحن ؟ نحن
    أولادك ورفاقك اللاجئين ، نحن المنفيين والفقراء ، نحن الذين كنا نهرب
    إليك كي نرى في عينيك ما تبقى في الثورة من الحزم والوضوح . واليوم نتذكرك
    يا رفيق في زحمة نهاراتنا الثقيلة الدامية ، ومساءاتنا المتعبة ، نتذكرك ،
    كي لا ينساك البعض وتتحول هامتك العالية، الى مجرد " صورة عمو" هذا
    المشنوق على جدار البيت... ! نتذكر كلماتك : اضغطوا على الزناد بأصابعكم العشرة . كنا ننساك ، كي ينساك الموت ، ابو علي والآن : في كل بيت مجزرة الآن : مخيمك الذي تعرفه جيداً ، يغتصبه الجميع يا قائدي، ماذا أقول لك ؟ هنا ، كثير من الموت والأسى والفوضى والوهم والخيانة أيضاً. هنا ..... وماذا بعد؟ -2- نحبك..أكثر.. نتذكر
    ابتسامتك وهي تمر سريعاً بين الرفاق، هناك، حيث انتظروك طويلا على جسر
    العودة وفرحوا بك، كنت بينهم مثل غزال خفيف الظل، قليل الكلام والشكوى،
    وحين وصلتهم كنت منهكا حد التلاشي وتجر جرحك المالح ، بعد سنوات من التعب
    والتيه في صحراء معادية ولا ترحم. أكثر من أحبك من قال لك : بلاش ، بلاش ، يا أبو علي.. ! لكن
    قلبك العربي كان يفيض عسلاً وحليباً ومقاتلين . وأنت في كل حصار تولد مرة
    أخرى ، ومع كل معركة يشتد عودك أكثر. وفي قرارة نفسك، كنت تعلم ، يا أبا
    علي، انك ذاهب في قطارك الأخير : والى المحطة الأخيرة .. كنت تحب القطارات يذكر (ع) جيداً حين كنت تسأله ببرود وحياد : آه ، ماذا تقرأ هذه الأيام؟ لم
    يكن يعجبه سؤالك ، أراد أن يقول لك: أنت تعرف الجواب سلفاً، وتعرف أنني
    أصبحت أمياً، فلماذا أنت هكذا ، يا أبا علي، تسألني وتسألني ولا تتعب؟ - ماذا تقرأ؟ قال لك أحدنا: أقرأ أكثر هذه الأيام،وأفهم أقل! وقال آخر: ما رأيك في هذا اللغز ؟ وأشار شهيد ، كان يجلس قربك ، نحو شهيد آخر وكنا نضحك ! تهز رأسك بحسرة أب لم يعد يعرف كيف يرضي أولاده، قلت لنفسك "كبروا هؤلاء الملاعين" وتعاتب نفسك : أنت الذي علمتهم أن يقولوا الأشياء، كما يفعل الفقراء، وأكثرهم جاءوا إلى حزبك لأنهم فقراء فلماذا تلومهم الآن؟ لم
    تقل كلمتك السحرية: "فاهم ، َخلَص!" عبارة سريعة وقاطعة ، كنت تعرف كيف
    تقولها ، برمش العين، لكنك اكتفيت هذه المرة بأن تنفخ أمامك ما علق من
    رخاوة وكسل ، وأشرت لهم إلى جيب معطفك وقلت : تذكرة للوطن روحة بس.... والرجعة؟ قال صمتك : لا رجعة -3- لم
    تقل انك دخلت إلى اجتماع المجلس المركزي في رام الله وفي يدك كتاب التاريخ
    للصف الثالث الابتدائي، وانك صرخت في وجه احدهم: هل هذه هي المناهج
    المدرسية التي نعلمها لأطفالنا؟ كيف يمكنها أن تربي مقاتل ثوري؟ لماذا
    تريدون أن تنسفوا الذاكرة الجماعية لشعبنا، هذا تزوير لتاريخ الثورة...!! كم
    بدوت غريباً في ذلك المجلس البعيد عن الوطن ، في الوطن، بين ذاك الجمع .
    وحين تفوهت ب كلمتي "مقاتل " و " ثوري" سخر احد صنم وطني في عبه ، وتفرس
    في كلامك الغريب . اعتبروك " شيئا من الماضي " ومن العصور الغابرة ، ومن
    عصر عمان وبيروت والسلاح الذي لم يعد لنا... قالوا لك بما يشبه الأسى والشفقة: ما زلت على حالك! وقالوا: لم يجتمع المجلس لنقاش كتاب الصف الثالث الابتدائي يا أبا علي وقالوا : ليس وقته يا رفيق ابو علي"، ومالنا ومال هذه التفاصيل يا ابو علي؟! وكلام أكثر لا يقال وأنت ، لماذا تتعب نفسك مع هؤلاء ؟ لماذا تنبش في مناهج الدراسة للصف الثالث الابتدائي؟ مالك أنت وهذه الأمور؟ كنت
    تقول بلهجة فلسطينية حاسمة: اللي بيعجز عن تحرير منهاج الصف الثالث
    الابتدائي في مدارسنا الفلسطينية أنا بدي اسأل: كيف بدهم يحرّروا شبر واحد
    من الأرض أو أي إشي..". وتحاور نفسك: على
    مهلك . تقول ، وتنفخ في الهواء، وترد على نفسك : من قال لك أنهم يريدون
    تحرير أي شيء؟ العبد لا يتحرر إلا بعد أن يقول كلمته السحرية واليتيمة،
    تلك الكلمة التي تملك سر خلاصه الأبدي او غيابه النهائي : لأ هؤلاء،
    يا ابو علي، قالوا نعم، ، قالوا لعم، ونع نع..وعنعن.ومعمع، مثل كهنة الموت
    واللغة، في النهاية قالوا: اوسلو ، موسلو ، امنا بربنا الجديد، أمريكا ،
    العصر المجيد ، ما تحمله من عطايا وما تكرم به في سوق العبيد، على العبيد ألم تتعب؟ لا ، لا . -4 السؤال هو: كيف وصلنا إلى هذا الممر المسموم؟ أنت الذي سألت! خمنت
    انك تعرف كل شيء، كما يفعل أكثر "القادة" و"المثقفين" و " المسئولين "
    إنهم يعرفون كل الأجوبة وكل الأسماء وكل اللغات وكل الأديان ويمكن للتاريخ
    أن يجلس بهدوء في جيب صغير داخل معطف احدهم.. ! أنت الذي كنت تسأل . تقول: وبعدين معكم ؟ وتجيب
    : يا عالم، يا بشر، لست عرّافا ولا منجماً، أنا فلاح فلسطيني كواه عشق
    الوطن، مثلكم ، هيا نستعيده معا ، لأنه لنا ، نستعيده ، بالمناجل
    والسكاكين والكتب والرصاص والدبكة واخلاق المخيم! رثاك رفيق وقال : كنت تعود أحياناً ، أما الآن، فانك تأتي كل يوم قبل القطار وبعده، وبلا أي ّ مواعيد سرية أو شفرة حزبية. تعاتب القمر الناعس في الطرقات وتشرب قهوتك المرة مع مقاتلين وفقراء الحي.. -5- كان الوطن بانتظارك ، مرتين، حين عدت وحين عدت! وكان قمراٌ يبكى على أبواب رام الله ويرى كيف تزفك جموع الناس إلى محطتك الأخيرة ومثواك الأخير، ورأينا صفصافة كبيرة مالت أمام نعشك حين مر موكبك الثوري وصارت تمسح الغبار عن سلاح الرفاق. وفي
    كل يوم ، يا رفيقنا الخالد نذكرك، ومن اجل ذكراك ، ستزغرد بندقية دامعة في
    هذا المساء ..ولا تحزن كثيراً ، لك دائما أن تتخيل رفيقك، القائد أحمد،
    وترى ملامحه واسمه، انه رغم القيد، يحفظ أسرارك ويحرس كل وصاياك ..

    الصقر
    عضو جديد

    ذكر الاسد جنسيتك: اردنية
    اعلام الدول:
    نقاط: 321
    السٌّمعَة: 0
    تاريخ التسجيل: 19/05/2009

    رد: ملف خاص في ذكرى استشهاد القائد ابو علي مصطفى 27/8

    مُساهمة من طرف الصقر في الخميس 27 أغسطس 2009, 11:30 am

    يا نسر عالي في السما
    تبقى القائد والرفيق ولن تغيب ابدا
    رحمك الله يا نسرنا الاحمر

    جنين
    مشرفة أجراس عربية

    انثى الحمل جنسيتك: فلسطينية
    اعلام الدول:
    نقاط: 2813
    السٌّمعَة: 1
    تاريخ التسجيل: 10/03/2009

    رد: ملف خاص في ذكرى استشهاد القائد ابو علي مصطفى 27/8

    مُساهمة من طرف جنين في الخميس 27 أغسطس 2009, 12:56 pm

    رحم الله الامين العام للجبهة الشعبية
    رجل ولا كل الرجال في زمن اشباه الرجال

    وديع
    مشرف أجراس اخبارية
    مشرف أجراس اخبارية

    ذكر العذراء جنسيتك: فلسطينية
    اعلام الدول:
    نقاط: 2258
    السٌّمعَة: 1
    تاريخ التسجيل: 12/02/2009

    رد: ملف خاص في ذكرى استشهاد القائد ابو علي مصطفى 27/8

    مُساهمة من طرف وديع في الجمعة 28 أغسطس 2009, 2:06 am

    مشكورة الحرة جنين رحم الله القائد وعلى نهجه سائرون

    وديع
    مشرف أجراس اخبارية
    مشرف أجراس اخبارية

    ذكر العذراء جنسيتك: فلسطينية
    اعلام الدول:
    نقاط: 2258
    السٌّمعَة: 1
    تاريخ التسجيل: 12/02/2009

    رد: ملف خاص في ذكرى استشهاد القائد ابو علي مصطفى 27/8

    مُساهمة من طرف وديع في الجمعة 28 أغسطس 2009, 10:35 pm

    [size=21]الشعبية تحى ذكرى استشهاد ابو على مصطفى الثامنة بالضفة الغربية


    أحيى جمع من المواطنين، اليوم، بمقبرة مدينة البيرة، الذكرى الثامنة
    لاستشهاد الأمين العام السابق للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أبو علي مصطفى.

    وقالت د. ليلى غنام القائم بأعمال محافظ رام الله والبيرة: 'إنها ذكرى
    أليمة، لا مجال فيها للحديث عن دور رجل كبير كالشهيد الراحل أبو علي
    مصطفى، ولا أقول أن أبو علي قد غاب عنا فهو باق في قلوبنا كباقي القادة
    الشهداء، وعلى رأسهم الرئيس الشهيد أبو عمار'.

    وأكد عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين عبد اللطيف غيث،
    'أن زيارة الضريح في هذه الذكرى ما هي إلا لتجديد العهد والوفاء لجميع
    المناضلين والشهداء، مضيفا: 'في هذه اللحظات الصعبة التي يمر بها شعبنا
    نستذكر كل القادة الذين خطوا درب الحرية والنضال'.
    وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي اغتالت أبو علي مصطفى في 27 آب/ أغسطس
    لعام 2001، بصاروخين أطلقتهما مروحية إسرائيلية على مكتبه بمدينة رام الله
    في الضفة الغربية.
    [/size]

    وديع
    مشرف أجراس اخبارية
    مشرف أجراس اخبارية

    ذكر العذراء جنسيتك: فلسطينية
    اعلام الدول:
    نقاط: 2258
    السٌّمعَة: 1
    تاريخ التسجيل: 12/02/2009

    رد: ملف خاص في ذكرى استشهاد القائد ابو علي مصطفى 27/8

    مُساهمة من طرف وديع في السبت 29 أغسطس 2009, 2:36 pm

    صور مسيرة الشعبية ظهر اليوم السبت في مدينة الخليل


    [/size]
    [/size]

    عاشق العيون
    ادارة عليا
    ادارة عليا

    ذكر اعلام الدول:
    نقاط: 1775
    السٌّمعَة: 3
    تاريخ التسجيل: 23/01/2009

    رد: ملف خاص في ذكرى استشهاد القائد ابو علي مصطفى 27/8

    مُساهمة من طرف عاشق العيون في السبت 29 أغسطس 2009, 10:28 pm

    فليرحم الله القائد ابو على مصطفى
    و ليرحم قادة فلسطين المخلصون لاوطانهم و لشعبهم
    كان قائدا مخلصا لوطنه و محبا لشعبه
    رحمه الله

    عاشق العيون

    كنعانية
    عضو جديد

    انثى السمك جنسيتك: فلسطينية
    اعلام الدول:
    نقاط: 101
    السٌّمعَة: 0
    تاريخ التسجيل: 12/08/2009

    رد: ملف خاص في ذكرى استشهاد القائد ابو علي مصطفى 27/8

    مُساهمة من طرف كنعانية في الأحد 30 أغسطس 2009, 12:53 pm

    الله يرحم كل شهداء الوطن الابرار
    المجد والخلود لهم

    ابنة عكا
    مشرفة أجراس وطنية
    مشرفة أجراس وطنية

    انثى الجدي جنسيتك: فلسطينية
    اعلام الدول:
    نقاط: 6860
    السٌّمعَة: 0
    تاريخ التسجيل: 03/03/2009

    رد: ملف خاص في ذكرى استشهاد القائد ابو علي مصطفى 27/8

    مُساهمة من طرف ابنة عكا في الأحد 30 أغسطس 2009, 2:12 pm

    يا قائدنا البطل
    غاب جسدك ولم تغب عنا بطولاتك

    جيفارا غزة
    عضو جديد

    ذكر العذراء جنسيتك: اردنية
    اعلام الدول:
    نقاط: 127
    السٌّمعَة: 0
    تاريخ التسجيل: 10/02/2009

    رد: ملف خاص في ذكرى استشهاد القائد ابو علي مصطفى 27/8

    مُساهمة من طرف جيفارا غزة في الإثنين 31 أغسطس 2009, 11:36 am

    الشعبية" تنظم عرضاً عسكرياً في رفح احياءً للذكرى السنوية الثامنة لاستشهاد الرفيق أبو علي مصطفى

    نظمت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين عرضا عسكريا لمناسبة الذكرى الثامنة لاستشهاد القائد أبو علي مصطفى في مخيم رفح.
    وجاب العرض العسكري شوارع المخيم انطلاقاًَ من ساحة النجمة في مخيم رفح جنوب قطاع غزة.
    وشارك في الاعتصام العشرات من مقاتلي كتائب الشهيد أبو علي مصطفى، والمئات من رفاق الجبهة الشعبية، وحشد من المواطنين.
    وأكد متحدث باسم الجبهة على مواصلة طريق المقاومة الذي خطه الشهيد القائد أبو علي مصطفى حتى تحقيق أهداف شعبنا في الحرية والاستقلال والعودة، مطالباً بتشكيل جبهة مقاومة موحدة لجميع الأذرع العسكرية المقاومة التابعة لفصائل العمل الوطني والاسلامي في قطاع غزة.
    وقال ان "دماء أبو علي مصطفى تستصرخكم بأن تبقوا على درب المقاومة سائرين إيماناً بأن طريق المقاومة الطريق الوحيد لاستعادة الحقوق الوطنية الفلسطينية التي قضى من أجلها رفيقنا أبو علي، ويقبع من أجلها رفيقنا الأمين العام للجبهة احمد سعدات خلف قضبان العدو الصهيوني".
    وعبر المتحدث عن رفضه لاستمرار حالة الانقسام الداخلي، التي اضرت بمصلحة شعبنا وانجازاته على مدى تاريخ صراعه مع الاحتلال الصهيوني، داعياً إلى انجاح الحوار الوطني الشامل، وإنهاء الانقسام وتحقيق الوحدة في اسرع وقت ممكن.
    واعتبر أن السبيل لانجاح الحوار هو توفير أجواء ملائمة من اغلاق ملف الاعتقال السياسي في غزة والضفة والتوقف عن ملاحقة المقاومين وجمع سلاحهم.


    جيفارا غزة
    عضو جديد

    ذكر العذراء جنسيتك: اردنية
    اعلام الدول:
    نقاط: 127
    السٌّمعَة: 0
    تاريخ التسجيل: 10/02/2009

    رد: ملف خاص في ذكرى استشهاد القائد ابو علي مصطفى 27/8

    مُساهمة من طرف جيفارا غزة في الإثنين 31 أغسطس 2009, 11:42 am

    النص الكامل لكلمة عضو المكتب السياسي جميل المجدلاوي بمهرجان احياء ذكرى استشهاد الرفيق أبو علي مصطفى


    النص الكامل لكلمة عضو المكتب السياسي في الجبهة الشعبية النائب في المجلس التشريعي جميل المجدلاوي في مهرجان احياء الذكرى الثامنة لاستشهاد الرفيق أبو علي مصطفى في مركز رشاد الشوا بغزة، الخميس الموافق 27/8/2009
    الأخ الدكتور زكريا الأغا عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية
    الأخ د.رياض الخضري عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية
    رفاقي في قيادة جبهة اليسار الفلسطيني..
    أخوتي ورفاقي قادة فصائل العمل الوطني والإسلامي الفلسطيني.
    الحضور الكريم كلٌ باسمه ولقبه
    رفيقاتي.. رفاقي..
    في مثل هذا اليوم وقبل ثمانية أعوام امتدت يد الجريمة.. يد الاغتيال.. يد القتل الصهيونية.. لتغتال غدراً شهيدنا وقائدنا ورفيقنا وحبيبنا ورمزنا الرفيق الشهيد أبو علي مصطفى..
    ظن الصهاينة المجرمون أنهم باغتيالهم الرفيق الشهيد أبو علي مصطفى يوجهون طعنة نجلاء تصيب قلب الجبهة وتصيب قلب الانتفاضة وتصيب هذه الرمزية .. تصيب هذه الوجهة .. هذا الخطر الذي عبّر عنه شهيدنا البطل بكل جلاء ووضوح عندما صاغ معادلة أرجو أن تظل ماثلة في عقولنا وضمائرنا عندما قال وهو على جسر العودة " إننا عائدون لنقاوم لا على الثوابت لنساوم" هذه العبارة التي شكّلت بالنسبة للصهاينة فاتحة معادلة جديدة تكسر معادلة أوسلو كما أرادها الصهاينة والأمريكان وكما أرادها بعض المتسلقين الذين أرادوا من معادلة أوسلو أن تكون نهاية المطاف بالنسبة للنضال الوطني الفلسطيني فجاء الرفيق أبو علي مصطفى ليقول " عدنا لنقاوم" أي أننا ندرك جيداً أن اتفاقيات أوسلو – اتفاقيات ظالمة ومجحفة وخاطئة – ارتكبت بحق شعبنا وقضيتنا ولكننا رغم هذا الإجحاف.. رغم قيد أوسلو.. رغم ما ألحقته بقضيتنا من ظلم وإجحاف إلا أننا لن نكون راكعين أمام هذه النتائج.. أمام كل هذا المسار بكل ما ينطوي عليه من تدمير ولكننا كماركسيين نعرف جيداً كيف نقرأ الواقع وكيف نعمل على تغييره .. هذه هي عظمة هذه العبارة، هذا هو الإبداع الذي كرسه فينا الرفيق أبو علي مصطفى، نقرأ الواقع.. نرفضه إذا كان ظالماً – وهو ظالم فعلاً – ونعمل على تغييره بالمقاومة، هذا ما حاول الصهاينة أن يغتالوه فهل نجح الصهاينة في اغتيال أبو علي الرمز .. أبو علي الموقف والواقعية الثورية.. أبو علي المقاوم.. أبو علي الذي يقول " اتبعوني في كل معارك المواجهة" .. خسئ الصهاينة.. فقد كان رد شعبنا هو الأبلغ ماذا كان رد شعبنا على اغتيال الشهيد أبو علي مصطفى ؟ الرد الأول جاء من رفاق الشهيد أبو علي ، فانطلقت كتائب الشهيد أبو علي مصطفى لتحمل راية المقاومة التي بشّر بها وعمل من أجلها الرفيق أبو علي .. جاء رد الجماهير الفلسطينية في كل أرجاء هذه المعمورة لكي تحتضن رفات الشهيد أبو علي ولتحتضنه وتحمل روحه التي تحولت رغم غدر الصهاينة وصواريخهم إلى طائر فينيق يحلق في كل أرجاء هذه الدنيا محمولاً على أكتاف الجماهير في ضمائرهم... في قلوب الجماهير.. في عقولهم لتقول للشهيد أبي علي إننا على الدرب سائرون، وإننا على طريق المقاومة ماضون.
    في كل عام تتجدد هذه الذكرى ويتجدد المثل، والرمز، وتتحول روح الشهيد أبو علي – ذكرى الشهيد أبو علي في كل عام إلى رافعةٍ وإلى جسرٍ للثورة والمقاومة وللوعي الوطني والتقدمي.. تتحول إلى سفر يتجدد صفحاته في كل عام ولا أبالغ إذا قلت في كل يوم..
    أمام كل هذه الأجيال التي تتلمذت على يد الشهيد أبو علي مصطفى وتخرجت من المدرسة الكفاحية الوطنية التقدمية التي عمدّها الشهيد أبو علي مصطفى وكان أحد أهم روافعها هذه المدرسة التي ما فتئت تخرّج كل يوم أجيالاً جديدة وهذه الوجوه الشابة التي تملأ هذه القاعة كما ملأت قبل أيام مدرسة الشهيد أبو علي مصطفى في قرية عرابة، وكما تملأ اليوم شوارع فلسطين بالأطفال وهم يحملون الشموع في ذكرى استشهاد أبي علي بالضفة، وكما ستجددها غداً مئات وآلاف الجماهير التي ستقف متراصة تدعو لهدم الجدار العنصري وتتصدى لمحاولات الصهاينة مد استيطانهم على أرض فلسطين.. سيقفون على أرض بلعين وغير بلعين هذا هو الجواب الذي ردت به الجماهير على هذه الجريمة الصهيونية باغتيال الرفيق أبو علي مصطفى.
    لا نستطيع رفاقي ورفيقاتي .. أخواتي أخوتي لا في مثل هذا اليوم ولا في عشرات الأيام مثله أن نعطي شهيدنا حقه، ولهذا سأكتفي في لقاءنا اليوم بتسجيل مقولة سمعناها دوماً من الشهيد أبو علي مصطفى وخاصة في زيارته لقطاع غزة لأول مرة بعد اتفاقيات أوسلو، في زياراته لغير منطقة من مناطق القطاع، كان الشهيد أبو علي مصطفى يردد " أننا نريد أن نبني مؤسسة محترمة" هذا هو موضوعي هذا اليوم .. فهل بنينا فعلاً مؤسسة محترمة؟ وما هي معايير الاحترام بالنسبة للمؤسسة؟ أعتقد أنه بالنسبة لشعب يخوض معركة تحرره الوطني .. استقلاله الوطني – معركة بناء دولته وعودته، معيار المؤسسة المحترمة يجب أن يكون كرامة الوطن وكرامة المواطن هذا هو المعيار الذي نحكم على أساسه على أي مؤسسة ما إذا كانت محترمة أم لا، ومع الأسف الشديد يا رفيقنا الشهيد أبو علي مصطفى وبعد ثمانية أعوام من استشهادك مع الأسف لم نستطع أن نبني هذه المؤسسة المحترمة لا في غزة ولا في الضفة، فالمؤسسة المحترمة حتى تحفظ كرامة الوطن المحتل يجب أن يكون أول بند على جدول أعمالها هو مقاومة المحتلين، فهل هو هذا حال مؤسستنا الفلسطينية جوابي بوضوح لا ليست المقاومة هي البند الأول على جدول أعمال لا حكومة الضفة ولا حكومة غزة، المقاومة ممنوعة هناك ، وممنوعة هنا، الفارق هناك دايتون وهذا الدايتون يجب أن يعمل كل شعبنا من أجل طرده من الأرض الفلسطينية، هناك تنسيق أمني يجب أن يعمل كل شعبنا من أجل وقفه، لكي تكون الأجهزة الأمنية بعقيدتها الأمنية موجهة أولاً لحفظ كرامة الوطن والمواطن، والحال في غزة أنهم وهم يرددون ادانتهم لدايتون ولإجراءاته وسياساته ونحن نؤكد على هذه وأكثر من ذلك نسير إلى أبعد ما هو إدانة فقط ندعو لطرده.. فما الذي يجري في غزة؟ أليس الذي يجري في غزة هو ردود أفعال على ما يقرره دايتون في الضفة؟ عندما يعتقل مئات العناصر والكادرات من عناصر حركة حماس بالضفة، وهذا اعتقال ندينه ونرفضه.. وندعو للإفراج الفوري عن كل المعتقلين السياسيين في الضفة وغزة، وعندما تلاحق حماس أعضاء وكادرات وقيادات فتح ألا يكون بذلك دايتون قد قرر الفعل في الضفة ورد الفعل في غزة . هل يجوز أن يحكم شعبنا بقرارات دايتون بالفعل هناك وردة الفعل هنا؟.. ما هو الرد على ذلك – الرد هو بإطلاق كل الحريات الديمقراطية وإطلاق كل طاقات المقاومة فليس معقولاً يا أخوة أن يظل شعبنا أسير فزاعة في الضفة اسمها هل نسمح لحماس أن تكرر بنا ما فعلته بغزة، ليكون بالمقابل سؤال حماس هل يجوز أن نسمح لفتح أن تهدد سلطتنا في غزة كلا السؤالين مدانين وخاطئين ويشكلان الأساس بارتكاب العديد .. العديد من الجرائم بحق شعبنا.. هنا وهناك .. أوقفوا هذه الجرائم بحق الشعب حتى نفتح الباب أمام إمكانية بناء المؤسسة المحترمة التي كان يعمل ويدعو لها الرفيق الشهيد أبو علي مصطفى..


    جيفارا غزة
    عضو جديد

    ذكر العذراء جنسيتك: اردنية
    اعلام الدول:
    نقاط: 127
    السٌّمعَة: 0
    تاريخ التسجيل: 10/02/2009

    رد: ملف خاص في ذكرى استشهاد القائد ابو علي مصطفى 27/8

    مُساهمة من طرف جيفارا غزة في الإثنين 31 أغسطس 2009, 11:43 am

    فجر هذا اليوم انتهت الجلسة الخاصة للمجلس الوطني الفلسطيني لاستكمال عضوية ل.ت وقيل كلام كثير وبرز اتجاهين خاطئين من الاتجاهات التي برزت في الاسبوع الأخير، الاتجاه الأول الذي عمل بالمناسبة منذ أشهر ثم شدد هجومه بعد استشهاد المناضل الوطني الكبير الدكتور سمير غوشة وفقدت اللجنة التنفيذية نصابها القانوني وأراد البعض أن يواصل هجومه ويجعل من هذه المناسبة فرصة لعقد دورة كاملة للمجلس الوطني الفلسطيني بجدول أعمال كامل، وكان بعض هؤلاء يريدون أن يقطعوا الطريق على استكمال حواراتنا الوحدوية التي أقرناها معاً في القاهرة عام 2005، ثم اعدنا إقرارها في عام 2006،لإعادة بناء مؤسسات م.ت.ف على اسس وطنية وديمقراطية بالانتخابات الديمقراطية التي تتسع للجميع، تصدينا لهذا الرأي وأصرينا على بند واحد هو استكمال أعضاء ل.ت بمن حضر وليس جلسة كاملة هذا هو الاتجاه الأول..

    أما الاتجاه الثاني الذي لا يقل خطورة بل في هذه اللحظة بالذات هو أكثر خطورة من الاتجاه الأول، الاتجاه الذي يقول طالما أنا لست طرفا في هيئات منظمة التحرير، بالحجم الذي أقرره فسأعمل لأن أهدم المعبد بمن فيه، هذا هو اتجاه عدمي وضار ومدمر لأن خطورة هذا الاتجاه أنه لا يبدي لهذه الكيانية السياسية الواحدة الموحدة والموّحدة لشعبنا لا يبقي منها شيئاً إذا ما هدمنا بيت م.ت.ف لا تعود حماس ولا تعود فتح ولا تعود الجبهة الشعبية، ولا يعود أحد منا يجسد وحدة شعبنا ولا كينونته السياسية والوطنية ولا يستطيع أحد بمدى زمني قريب أن يستعيد هذه الوحدة ، ماذا يريدونه إذن؟ يريدون أن يعاقبوا شعبنا فيعيدونه إلى نقطة الصفر لكي تبدو أن هذه هي الانطلاقة الذي فتحت الأبواب أمام شعبنا ، هل هكذا تفكر وتعمل القيادات الوطنية والمسئولة ؟ نحن نقول أننا غير راضين عن واقع م.ت.ف ، وسنعمل بكل قوة من أجل إعادة بناء مؤسساتها على أسس وطنية وديمقراطية بالانتخابات الديمقراطية الشاملة على اساس التمثيل النسبي الكامل، بما لا يتجاوز 25-1-2010 ،وهنا أحمل المسئولية الأولى للرئيس أبو مازن ولقيادة حركة فتح، والمسئولية الثانية لقيادة حركة حماس عن أي تعطيل يقف أمام محاولات شعبنا إعادة بناء م.ت.ف على أسس وطنية ، فهما اللذان يعطلان حتى هذه اللحظة مسيرتنا الوطنية، وهما اللذان انقلبا على نتائج الحوار السابق عندما أصرت حماس على أن يكون حواراً ثنائياً واستجابت فتح لإرادة حماس فانقلبا على ما حققناه في الحوار الشامل، وهم الآن يراجعون هذه المسيرة التي ضيعت على شعبنا اشهراً غالية .. الوقت من دم.. الوقت من أرض يبتلعها الصهاينة.. الوقت من كرامة تستنزف من أبناء شعبنا في كل يوم..

    المسئولية هنا وهنا أدعوة كل الجماهير في داخل فلسطين، والخارج أن تتصدى لهذه السياسة الخاطئة التي تقودها حركتي فتح حماس، وتحول دون إعادة بناء مؤسساتنا على أسس محترمة، لا يجوز أن يبقى شعبنا رهينة لعبث مثل هذه القيادات.

    بعد انتهاء الجلسة الخاصة للمجلس الوطني قال الرئيس أبو مازن اليوم " شرعيتنا بخير ومنظمتنا بخير"، والله يا أخ ابو مازن " لا شرعيتنا بخير ولا منظمتنا بخير" ، فلا حكومة فياض شرعية، ولا حكومة هنية شرعية، وهناك كلام كثير يمكن أن يقال عن الشرعيات، وأنا كعضو مجلس تشريعي أقول أن الحكومتين ليستا شرعية وبصفتي عضو مجلس وطني ومركزي بمنظمة التحرير، أقول أن المنظمة ليست بخير ، لا يمكن أن تكون المنظمة بخير وخارجها حماس والجهاد، والصاعقة، والقيادة العامة، وجزء من جبهة النضال والتحرير الفلسطينية، وغيرهم من المستنكفين، فلا يمكن أن تكون المنظمة بخير .. هذا لا يعني أن المنظمة غير شرعية إذا لم يدخلها هؤلاء .. هؤلاء بعضهم جاء متأخراً عشرين عاماً وعلينا أن نفتح لهم كل الأبواب لكن لا نسمح لهم أن يهدموا ما بنيناه ، هذه هي المعادلة التي نعمل على أساسها، كرامة الوطن لا تتحقق إلا بالمقاومة وبمؤسسة محترمة، فماذا عن كرامة المواطن؟؟

    بربكم هل تشعرون أن كرامة الإنسان الفلسطيني متحققة ؟! من يشعر بذلك؟! نحن نقول أن الحكومتين في غزة والضفة لا يحققان كرامة المواطن، وعلى العكس من ذلك إنهما تنتهكان كرامة المواطن عندما نكون أمام مئات المعتقلين في الضفة وعشرات المعتقلين في سجون حماس في غزة ومئات الملاحقين .. أين هي كرامة المواطن من ذلك؟؟!!.

    عندما يكون هناك منع للسفر المواطن الفلسطيني، إسرائيل تمنعه، 90% من البلاد العربية تمنعه، والآن تأتي سلطة حماس لمنعه في غزة، وسلطة الضفة تمنعه من خلال عدم تسهيل إصدار جواز سفر له، فكيف ستكون الكرامة قد تحققت للمواطن ؟!.

    هذا بالنسبة للاعتقالات وبالنسبة للسفر، أما بعض مظاهر مثل الأسلمة الحمساوية للمجتمع، نحن أحياناً نخطئ ونقول " فرض أسلمة المجتمع" نحن ضد فرض أسلمة المجتمع، ولكن الذي يحدث ليس فرض أسلمة المجتمع، هو فرض رؤية حماس لأسلمة المجتمع وهذا لا يمكن أن نقبل به، وسنتصدى له بممارساتنا وبفكرنا، وبوقوفنا مع كل من يتطاول على كرامات الناس، لقد قلنا يا أخوتي ويا أخواني ويا رفاقي نحن مع حق الفتاة المسلمة حتى لا يقولوا أن الجبهة والمجدلاوي يدعون للسفور.. نحن نحترم حرياتكن واختياركن الديمقراطي الحر نحن نقول أن من حق المرأة المسلمة أن تضع حجابها في قلب باريس ولندن، ولكن من حقها أيضاً أن تخلعه في غزة والقاهرة وعمان والرياض وجاكرتا، وكل العواصم الإسلامية، هذا حق للمرأة لا يجوز أن يغتصب منها لا في باريس ولا في غزة، ولهذا نحن ضد محاولات فرض الجلباب على بنات المدارس، وضد كل أشكال التطاول التي تحدث على شاطئ البحر، المشكلة وأنا أريد أن تسمعني جيداً قيادة حماس، وأرجو أن يكون واضحاً للجميع أننا عندما نتحدث عن الأخوة في حركتي فتح وحماس بهذا الوضوح، والصراحة، فإننا نتحدث عن أخوة ناضلنا معهم ونريد أن نستعيدهم لجادة الصواب، ومن موقع صديقك من صدقك، وأننا لا يمكن أن نخطئ بالمعادلة التي تنظم صفوف الشعب في مرحلة التحرر الوطني معادلة وحدة نقد وحدة، من هذا الموقع ننتقد حماس وننتقد فتح وننتقد أي قوة أخرى، مشكلتنا مع قيادة حركة حماس أننا عندما نأتي لحركة حماس ونقول لهم أن وزير الاتصالات أصدر القرار كذا، والمحكمة العليا أصدرت القرار كذا، ووزارة الأوقاف أصدرت القرار كذا، وأعضاء وعناصر وكوادر الأمن الداخلي فعلوا كذا وكذا في كل مرة يكون جواب قيادة حماس هو أن هذه مبادرة خاطئة، ولقد أعدنا النظر فيها، ولكن الذي يحدث هو أن رسالة المبادرات الخاطئة تكون قد وصلت للناس، عندما أمشي كفتاة بشعري يأتينا عنصر من الأمن الداخلي وعندما أمشي على الشط مع زوجتي يأتينا أحد عناصر الأمن يقول لي أعطيني عقد الزواج، بعد ذلك أضطر لأن أعد للمائة قبل ما أنزل الشاطئ أنا وزوجتي، وأريد أن أعد للألف قبل ما تذهب ابنتي للمدرسة بلباس غير الجلباب، الذي تريد أن تفرضه حركة حماس لأنني سأخشى من مديرة المدرسة أو من معلمتها رغم أن حماس لم ترسمها أو تراجعت عنها وستكون هذه القرارات قد فرضت نفسها على شعبنا وأبناءنا وبناتنا، نفس الشئ بالضفة نحن نتحدث في موضوع المعتقلين وأبو مازن ورئيس وزرائه سلام فياض يقولون أن لا معتقلين سياسيين هناك، ولكن عندما يقول أبو مازن وسلام فياض أننا سنقوم بالإفراج عن 200 معتقل قبل مؤتمر فتح، و200 اثناء المؤتمر، و200 بعد المؤتمر، لا يبقى معنى عندما يقولوا ليس عندنا معتقلين سياسيين وإنما معتقلين أمنيين؟ وعندما بتضغط علينا حماس بنتطلع 600 إذا أنت كما تتعامل هناك يتعامل هنا كلاهما مرفوض ومدان أبناء شعبنا ليسوا رهائن لا عند فتح ولا عند حماس، ولهذا أدنا منع أعضاء فتح من السفر.

    لا أستطيع وأنا أتحدث عن كرامة الإنسان الفلسطيني أن لا أتحدث عن أحداث رفح الأخيرة أحد الأشخاص أعلن عن إمارة إسلامية في رفح، وهذا خطأ ونحن ضده في غزة أو في رفح أو أي مكان، خلال ساعتين أو ثلاث ساعات تم قتل وجرح أكثر من 160 شخص هل هذا معقول؟؟ هذا الرد بهذا القدر من العنف؟؟ لماذا؟ هل على طريقة اضرب القوي يخاف الضعيف ! قبل ذلك عندما يُتهم أحد الأشخاص بمتفجرة بالشاطئ تدمر مساحة من الشجاعية؟، وبعد ذلك بسبب أحد الأشخاص من الدغامشة حدث شئ شبيه في حي الصبرة، واليوم أحد الأشخاص عندما يرتكب حماقة بإعلانه إمارة إسلامية، يحدث الذي حدث في رفح!! هل هناك ترويع أكثر من ذلك وبعد ذلك يتحدثون لنا عن الأمن والأمان !!

    طبعاً ضيفوا على هؤلاء الشهداء 130 شخصاً توفواً بالأنفاق نحن نقول لا يمكن أن يُقاد شعبنا بهذا الشكل.

    جيفارا غزة
    عضو جديد

    ذكر العذراء جنسيتك: اردنية
    اعلام الدول:
    نقاط: 127
    السٌّمعَة: 0
    تاريخ التسجيل: 10/02/2009

    رد: ملف خاص في ذكرى استشهاد القائد ابو علي مصطفى 27/8

    مُساهمة من طرف جيفارا غزة في الإثنين 31 أغسطس 2009, 11:43 am

    في ذكرى استشهاد الرفيق أبو علي مصطفى هذا العملاق الذين أرادوا أن يقتلوا فكرته.. ورمزيته.. امتدت هذه الرمزية لكي تغطي كل سماء فلسطين وكل سماء بلدان الشتات، ولكي نجد من كل ما نلتقيهم من الأحزاب التقدمية على الصعيدين العربي والعالمي كل التضامن وكل الوفاء وكل التأكيد على أن ما مثله شهيدنا سيكون باقياً .. باقياً فينا ليرددوا في كل مرة نكرم فيها الشهداء. .نردد كلمة ظل يرددها قائدنا وأميننا العام المؤسس الشهيد جورج حبش كان يقول وخاصة عندما خاطب شهيدنا غسان كنفاني وهو يودعه بعد استشهاده على أيدي الصهاينة المجرمين، قال له وهذا ما أردده دائماً " كتلميذ بسيط في هذه المدرسة الرائعة.. مدرسة الصفاء والاستقامة الوطنية والفكرية والكفاحية والأخلاقية التي جسّدها القائد جورج حبش".

    وأنني من موقع هذا التلميذ البسيط أقول لك يا رفيقنا ويا قائدنا ويا حبيبنا أبا علي مصطفى .. كما في كل يوم ندرك أن ما يعلموننا إياه الشهداء في استشهادهم أضعافاً أضعاف ما يعلموننا إياه في حياتهم، فنم قرير العين يا أبا علي.. سلام عليك وعلى روحك الطاهرة النقية..الصافية.. السلام عليكم يا كل الشهداء.. كل التحية لكم يا ابطالنا في سجون الاحتلال.. كل التحية لكم يا قادة شعبنا الذين تتصدون لهذا العدو المجرم في قلب زنازينه.. وفي قلب باستيلاته .. أقول لكم أنتم اليوم تكادوا تكونون في ظل هذا الانقسام. وما يرتُكب به من جرائم أنتم الذين تجسّدون الكفاحية الوطنية والنضال الوطني الفلسطيني وتجسيد وحدة هذا الشعب. فكل التحية لكم أيها الحضور والسلام عليكم..

    يزن المصري
    عضو جديد

    ذكر السمك جنسيتك: اردنية
    اعلام الدول:
    نقاط: 4341
    السٌّمعَة: 0
    تاريخ التسجيل: 09/07/2009

    رد: ملف خاص في ذكرى استشهاد القائد ابو علي مصطفى 27/8

    مُساهمة من طرف يزن المصري في الثلاثاء 01 سبتمبر 2009, 1:51 pm

    اخ يا رفيق
    كانت نظراتك التي تشبه نظرات الصقر ترعبهم فقرروا اغتيالك
    ولكن باغتيالك قادت نار الثورة في قلوبنا

    غسان كنفاني
    عضو جديد

    ذكر الميزان جنسيتك: فلسطينية
    اعلام الدول:
    نقاط: 401
    السٌّمعَة: 2
    تاريخ التسجيل: 22/04/2009

    رد: ملف خاص في ذكرى استشهاد القائد ابو علي مصطفى 27/8

    مُساهمة من طرف غسان كنفاني في الأحد 06 سبتمبر 2009, 12:11 pm


    في ذكرى استشهاد قمر الشهداء .. دعوة لتكريم الرموز الوطنية


    بقلم: محمد الغول
    لم يغادر ذهني بعد .. يوم استقبلت خبر اغتيال الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الرفيق القائد أبو علي مصطفى، قرع أحد الرفاق والأصدقاء الجرس قائلاً من خلف الباب بصوت يشوبه الألم والصدمة " افتح يا رفيقي محمد اغتالوا الرفيق أبو علي " عندها توقف اللسان وعجزت الكلمات عن الخروج لدقائق .. ففتحت له الباب بسرعة "اغتالوا من ؟! " أبو علي مصطفى " كيف ومتى وأين ؟! أكيد إشاعة؟ معقول ؟؟ أنا غير مصدق" تحركنا بخطوات متثاقلة حزينة والدموع تزرف في العيون والوجوه شاحبة حزينة على فقدان هذا الرمز التاريخي القومي الأممي أبو علي مصطفى .. يوماً امتلأت شوارع غزة بسيارات الإذاعة وعم الحداد كافة أرجاءها، كان هناك قراراً ميدانياً بإضراب شامل لمدة ثلاثة أيام وقررت القيادة الفلسطينية والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين تنكيس الأعلام الفلسطينية وإعلان الحداد لمدة ثلاثة أيام حداداً على روح الشهيد الرفيق أبو علي مصطفى.
    إن الذين قرأوا أو سمعوا عنه، كل من شارك في التشييع أو من تابع بألم جنازته يعلم علم اليقين أنه فقد قائداً من طراز فريد، فقد زعيماً، رمزاً من رموز حركة التحرر الوطني.
    ازدحمت شوارع ومدن وقرى فلسطين بمسيرات جابت شوارع القرى والمدن متزامنة مع لحظات التشييع، كان الغضب يخيم على وجوه رفاقه ومحبيه، كان يوماً لتكريم رمز وطني وقومي وأممي كبير.
    إن افتخارنا وحبنا واحترامنا الكبير لهذا الرجل، جعلني أخط بقلمي متناولاً مناقبه ووصيته، لعلني أعبر عما اكتسبته من القيم والمبادئ التي زرعها في عقولنا وأذهاننا، إن لرمزية هذا (القائد والرفيق الشهيد المؤسس الدكتور جورج حبش، والدكتور وديع حداد، والرفيق الأديب " غسان كنفاني،وناجي العلي، ماجد أبو شرار، معين بسيسو... وغيرهم الكتير )استحقاقات على مؤسساتنا الرسمية وغير الرسمية للأسف لم تلبيها ولم تلق الاهتمام البالغ منها.
    أتذكر خبراً قرأته على صفحات جريدة الأيام الفلسطينية في الأيام التي أعقبت استشهاد رفيقنا أبو علي وهو أن بلدية غزة بصدد إطلاق اسم الشهيد أبو علي مصطفى على شارع رئيسي من شوارع مدينة غزة، وما زلنا ننتظر هذا القرار الذي لم ينفذ بعد، والأغرب من ذلك قامت البلدية بإطلاق اسم الشهيد الراحل على احد الشوارع الفرعية في حي الشيخ رضوان بمدينة غزة ؟!! علماًُ أن طول هذا الشارع لا يتجاوز الـ 500 متر ؟؟ أهكذا نكرم رمز وطني كبير بحجم الرفيق أبو علي ؟؟ هذا سؤال موجه للمسئولين في بلدية غزة ؟ .
    إن تكريم الرفيق أبو علي مصطفى وكل شهداء وقادة الحركة الوطنية الفلسطينية لم يأت من خلال إطلاق اسمه على شارع أو ميدان هنا أو هناك، إنما بزرع فكره ومبادئه وقيمه التي ضحى من أجلها في نفوس الشباب والأجيال القادمة، إلا أن التهميش الواضح لسيرة هؤلاء العظماء جعلني أدق جدران الخزان من أجل أن يسمع كل ذي شأن ووفي لوصايا هؤلاء الشهداء صرختي بضرورة تكريم هؤلاء المناضلون .. الجميع يتحمل مسئولية هذا الخطأ الكبير .. إننا لا ندعو لإطلاق أسمائهم على الميادين والشوارع الرئيسية فحسب، بل نطالب بضرورة جمع سيرتهم واثراءاتهم وكتبهم وانتاجهم وتجاربهم حتى تدرس في المناهج التدريسية بالجامعات والمعاهد والمدارس، على سبيل المثال لقد ترك لنا الرفيق الشهيد الأديب غسان كنفاني انتاجاً وافراً ومهماً من أعمال أدبية لا تقدر بثمن، وتسجل فترات كبيرة من مراحل نضالنا، و ترجمت هذه الأعمال للغات عدة، لكن للأسف نرى تقصيراً واضحاً من وزارة التربية والتعليم العالي ودائرة تطوير المناهج في إبراز أدب الراحل كنفاني، والتي اكتفت بتضمين مناهجها بعض ما أنتج، فليس من المعقول أن يلقى أدبه وانتاجه اهتمام العالم كله، باعتباره واحداً من أهم الروائيين في التاريخ الحديث الذي عبّر عن آلام شعبه ومسيرته من خلال قلمه، فكتب روايات ما زالت خالدة حتى الآن. ، إن ما أنتجه غسان كنفاني في الفترة التي عاشها من عمره تفوق أضعاف أضعاف ما كتبوه آخرون ، وهذا الأمر ينطبق على الراحل الكبير رسام الكاركتير ناجي العلي.. وهنا أطرح سؤلاً محورياً ( كم من طلبتنا بكليات الفنون الجميلة يعرفون عن الفنان ـ ضمير الثورة ـ ناجي العلي؟!! وهذا الأمر ينطبق على الكثير.. الكثير من الشهداء والمناضلين الذين كرسوا جل حياتهم من أجل رفعة الوطن، فضحوا بدماءهم رخيصة من أجله..
    إننا لم نر حتى اسماً لمدرسة أو كلية أو قاعة دراسية في إحدى الجامعات تحمل اسم أحد هؤلاء الشهداء هؤلاء الرموز الذين تركوا بصمات واضحة من خلال أعمالهم وتجاريهم النضالية..
    في الختام أقول إن الأمانة الوطنية تقتضي من الجميع الالتزام بمبادئهم وقيمهم وفكرهم والعمل على نشرها، جميعنا مطالبون ببذل وافر الجهد من أجل تضمين أعمالهم وتجاربهم وبصماتهم في المناهج التعليمية في جميع المراحل، وهنا لا بد من البدء بمراجعة شاملة للمناهج التعليمية تضمن وطنيتها وقوميتها وخلوها من المصطلحات الشاذة عن قيم وطننا، فصونوا الوصية واحفظوا عهدهم ...


    راهب الفكر
    مشرف أجراس ثقافية
    مشرف أجراس ثقافية

    ذكر الجوزاء جنسيتك: فلسطينية
    اعلام الدول:
    نقاط: 786
    السٌّمعَة: 1
    تاريخ التسجيل: 30/04/2009

    رد: ملف خاص في ذكرى استشهاد القائد ابو علي مصطفى 27/8

    مُساهمة من طرف راهب الفكر في الثلاثاء 22 سبتمبر 2009, 6:48 am

    في ذكرى استشهاد قمر الشهداء .. دعوة لتكريم الرموز الوطنية

    بقلم: محمد الغول


    بيكفي ياامين سر جبهة العمل الطلابي السابق
    ماذا قدمتم للجبهة والحزب لكي ترثوا الأخريين




    أشكركم جميعا على كلمة جميل المجدلاوي ولكن اين هو الان من
    أبوعلي مصطفي وألم يخجل على نفسه الان
    بيكفي مهاترات "0



    في ذكرى استشهاد قمر الشهداء .. دعوة لتكريم الرموز الوطنية



    بقلم: محمد الغول

    في ذكرى استشهاد قمر الشهداء .. دعوة لتكريم الرموز الوطنية



    بقلم: محمد الغول


      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 23 يوليو 2014, 3:38 am