ملتقى أجراس العودة

مرحباً بك عزيزي الزائر في ملتقى أجراس العودة ، اذا لم يكن لديك حساب بعد نتشرف بدعوتك لإنشائه

انضم إلى المنتدى ، فالأمر سريع وسهل

ملتقى أجراس العودة

مرحباً بك عزيزي الزائر في ملتقى أجراس العودة ، اذا لم يكن لديك حساب بعد نتشرف بدعوتك لإنشائه

ملتقى أجراس العودة

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
ملتقى أجراس العودة

سياسي، ثقافي ، اجتماعي، إخباري


    الفنان عبد الهادي شلا

    لمى جبريل
    لمى جبريل
    المدير العام
    المدير العام


    انثى القوس جنسيتك : اردنية
    اعلام الدول : الفنان عبد الهادي شلا Jordan_a-01
    رقم العضوية : 2
    نقاط : 27505
    السٌّمعَة : 43
    تاريخ التسجيل : 25/01/2009

    الفنان عبد الهادي شلا Empty الفنان عبد الهادي شلا

    مُساهمة من طرف لمى جبريل الخميس 11 يونيو 2009, 9:29 am

    الفنان التشكيلي الفلسطيني (عبد الهادي شلا) قامة فنية تشكيلية فلسطينية، توسدت مكانها الطبيعي في لائحة فناني الجيل الثاني بالحركة الفنية التشكيلية الفلسطينية، باعتباره فنان مجتهد ومُجدد في طرائقه التعبيرية وأساليبه الفنية والمهنية، ولم تقتصر ابتكاراته في حدود إنتاجية اللوحة التصويرية في أنماطها الأكاديمية المدرسية وحسب، بل طالت ميادين الرسم الحاسوبي عبِر فنون الملصق والكاريكاتير، وإخراج الصحف والمجلات والدوريات المتعددة، بما فيها من رسوم داخلية وتصميم الأغلفة وسواها. مستأنساً بما يمتلك من موهبة وخبرات أكاديمية دارسة، ومهنية فاعلة في ميادين التعليم والصحافة العربية، وما لديه صداقات وشبكة علاقاته الممتدة داخل الوطن العربي والمغترب الكندي، ذات الصلة بمؤسسات وجمعيات واتحادات نقابية معنية بمجالات الفنون الجميلة التشكيلية.
    الفنان عبد الهادي شلا 3bedalhadeyshla1
    وجه من رام الله

    هو من مواليد حي الشجاعية بقطاع غزة عام 1948، برزت مواهبه الفنية في سن مُبكرة منذ مراحل تعليمه الابتدائي والإعدادي والثانوي، وما لمسه من تشجيع عائلي ورعاية تربوية وفنية من مدرسيه، مكنه ذلك من رسم لوحات مائية وزيتية ملتزمة بقضيته الفلسطينية. غادر إلى الكويت عام 1965 لضرورات عمل والده، وبعد نيله الشهادة الثانوية تابع دراسة الفنون عام 1966 بقسم التصوير بكلية الفنون الجميلة في جامعة القاهرة، مُتخرجاً بشهادة امتياز عام 1971. عمل بعد التخرج في دولة الكويت في مهن متعددة لاسيما كرسام ومخرج صحفي في العديد من الصحف المحلية. غادر الكويت مع عائلته إلى كندا عام 1995 مهاجراً وحاصلاً على الجنسية الكندية، ليفتح سجل حياة جديدة، مُغايرة حافلة بالعمل في ميادين الفنون التشكيلية وبفعاليات المجتمع المدني. أقام نحو أربعة عشر معرضاً شخصي، ومشارك في العديد من المعارض الجماعية داخل الوطن العربي والدول الأعجمية، وحاصل على مجموعة من الجوائز وشهادات التقدير من هيئات واتحادات نقابية متخصصة.
    الفنان عبد الهادي شلا 3bedalhadeyshla2
    أطفال الحجارة
    لوحاته التصويرية الملونة هي نسيج ذاته الباحثة عن موطئ قدم في واحة الابتكار الفني المشروع، تشدو تقاسيم الوطن الفلسطيني من زاوية التجلي الذاتي والبوح الصريح، عمّا يعتمل في داخله من نوازع وهواجس وانفعالات، مصحوبة بغواية الحرفة المهنية ذات اللمسة الأكاديمية التي علمته إياها فترة دراسته الجامعية في مصر، واستمرت معه في ترحاله وتجواله ما بين العواصم العربية والأجنبية، وكانت معنية برسم وتصوير نماذج مُختارة لشخوص مُستعارة من التراث والطبيعة وجماليات الإنسان، وتسعى لنبش ركام الذاكرة الشخصية بعشرات المواقف البصرية في بداية الأمر، تستلهم عناصرها ومفرداتها من واحة الاتجاهات الواقعية التعبيرية في الفن ن تم عدت مع متواليات الأيام وجماع الخبرة والتنقل ما بين ميادين الفنون الجميلة أكثر حداثة وانحيازاً للمدارس الفنية التشكيلية الجديدة التي شاهدتها المعمورة في أواخر القرن الماضي لمصلحة التعبيرية التجريدية.
    الفنان عبد الهادي شلا 3bedalhadeyshla3
    انتفاضة الأقصى
    وكذلك الأمر بالنسبة لرسومه التخطيطية بالأبيض والأسود، المشغولة كموتيفات صحفية، تُبقي أسوار اللمسة التعبيرية الأكاديمية مفتوحة على التأمل والمحاورة البصرية، لصيقة بشخوص متوالدة من الفن المصري القديم بمقاماته الفرعونية، تكشف عن جودة الرسم والاختيار ومقدرة الفنان على العزف والتجلي فوق سطوح الخامات المستعملة، أنغام متناسقة لحكاية الصف الشكلي والسرد البصري الأسطوري، بما فيها من تقنيات خطيّة متداخلة النصوص والشخوص، وأشبه بمسرح درامي لمجموعة كبيرة من الكتل البشرية فردى وجماعات، تشغل حيز الفراغ بحركية ملحوظة.
    الفنان عبد الهادي شلا 3bedalhadeyshla4
    الانتفاضة 1998
    والأمر ذاته ينطبق على ملصقاته ورسومه المنفذة تلويناً بتقنيات الرسم الحاسوبي الملون، كرسوم كاريكاتيرية موسومة بأسلوبية خاصة وتفرد المحتوى والفكرة والمقولة البصرية، التي تفضح عري الذات العربية في مواقف تهكميّة كثيرة، وتنشر غسيل الحقائق على حبال التآمر والصمت والهزيمة، ومواجهة الذات العربية والفلسطينية المقاومة والمساومة والمأزومة، وتفتح سجل المعاناة للشعب الفلسطيني عموماً، وأهلنا في مدينة غزة المحاصرة والمطوقة بجميع آليات القهر الصهيوني والصمت الرسمي العربي خصوصاً، فهي ميدان قصيدته البصرية، ومنتهى مقولته الوجودية كإنسان وفنان موجوع بوطنه المستلب وغربته المفتوحة على المنافي.
    الفنان عبد الهادي شلا 3bedalhadeyshla5
    غزة الصامدة
    الفلسطيني حاضر بقوة في لوحاته، صراحة أو مداورة رمزية، مرصوف بتقنيات متنوعة الخصائص والسمات، تجمع سجله التاريخي في عموم رسومه وملصقاته أيضاً، سواء أكانت لشخوص مُستعارة من واقع معايش أو عالم مُتخيل، مُعبرة عن مجموعة رجال أو نسوة، وشخوص من مختلف الأعمار، والمسالك الحياتية اليومية. عاديون أو مقاومون، حالمون أو متشائمون، دورة شكلية جامعة لجميع أطياف المعاناة الفلسطينية المستمرة منذ نكبة فلسطين الكبرى عام 1948 ومستمرة حتى يوميات القرن الأمريكي المعلب. يدخل الفنان في متن لوحاته وأعماله الفنية من بوابة الذاكرة البصرية المُشرعة على المكان، وعناصره المتآلفة التي تشدو بنشيدها الوجودي عِبر تنويعات الصور والمرئيات، تجوب خارطة التذكر ومفاعيل الوجدان والمحسوس البصري بالمعاناة.
    الفنان عبد الهادي شلا 3bedalhadeyshla6
    الانتفاضة 2000
    الانتفاضة الفلسطينية لها في جعبته حصة ونصيب، والمقاومون المنتفضون من مختلف الأعمار يحتلون سدة مواقعهم البصرية، داخل هيكلة النصوص المسرودة، لطفل هنا، وفتية هناك من رماة الحجارة، الذين يزينون ناصية لوحاته الملونة، بقيم نضالية مُضافة على طريق حرب الوجود لا حرب الحدود. وتسبر أشكال المواجهة غير المتكافئة مع العدو الصهيوني في عشرات اللوحات والمآثر التشكيلية. ثورة شعب يتوق للحرية والتخلص من أثار الغزوة الصهيونية والعدوان المتكرر على شعبنا وأرضنا الفلسطينية المغتصبة، تجمع أطياف الشعب الفلسطيني بكل فئاته ومعتقداته في جبهة كفاحية موجهة ضد الاحتلال الصهيوني البغيض. يرافقهم العلم الفلسطيني أينما توجهوا وبأيديهم متسع لحمل حجارة الوطن.

    الفنان عبد الهادي شلا 3bedalhadeyshla7
    الثورة مستمرة
    البنية التشكيلية والصياغة التقنية لعموم لوحاته مأخوذة بمفاتن الحداثة التعبيرية، متجاوزة في أيامه الحالية، قدسية الرسم والتصوير المدرسي الأكاديمي، وخارجة عن طوعها، منحازة لمعادلات بصرية مفتوحة على التجريد، والتشكيلات الهندسية المسطحة في أبعادها المنظورة كعناصر خطيّة ولونية متجانسة، والتي تلخص في مقاماتها البصرية اللمسات الحسيّة الواقعية،وتستبدلها من واقعية تعبيرية إلى تجريدية تجريبية مغلفة بمظاهر وأوصاف تقنية متجددة، وتكسر شروط الأكاديمية لمصلحة حركية التأليف والحركة، و ومنسجمة مع إستراتيجية الهدم الشكلي انحيازاً لسطوة التقنية المتاحة عِبر الرسم الحاسوبي والخيارات متعددة الحلول الشكلية المقلصة للزمن والتقنيات.

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت 04 فبراير 2023, 10:06 am